الإثنين 26 فبراير 2024

كارمن 22

موقع أيام نيوز

رواية كارمن الحلقة الثانية والعشرون
ابتسمت كارمن بسعادة وهي تستمع الي حديث عمتها وتحدثت بشغف
بجد رشيد مطلقنيش!!
استغربت وداد من رد فعلها الذي يؤكد انها حقآ ساذجة.. صمتت كارمن قليلا ثم استرسل لها عقلها ما سيفعله بها رشيد بعد خروجها من المشفي! بالطبع سيعاقبها علي كل ما فعلته به في الماضي. ارتجف جسدها پخوف وهي تنظر إلى وداد.
تحدثت اليها وداد بتحذير
اسمعيني كويس يا بنت صادق.. انا عملت اللي عليا وساعدتك وانتي اللي معرفتيش تهربي! يعني اتفاقنا زي ما هو ومش عايزة ابويا او جوزك حد فيهم يعرف انك اتنازلتي عن ارضك ليا.
أومأت كارمن برأسها بالايجاب قائلة
انا قولت لحضرتك قبل كده انا مش عايزة ارض ولا فلوس.. والارض دي اقل تعويض ممكن تاخديه من بابا علي ظلمه لكي وحياتك اللي ضاعت بسببه.
حدقت بها وداد پصدمة. لا تصدق ان هذه الفتاة تحمل بداخلها كل هذه الطيبه والسلام النفسي. اضافة كارمن وهي تنظر اليها بحزن
انا بس عايزاكي تعرفي ان مش حضرتك لوحدك اللي اتعذبتي بسبب رفض بابا ليكي واختياره الجواز من ماما.. بابا هو كمان اتعذب بسبب اختياره وعمره ما كان سعيد مع ماما ابدا.



حدقت بها وداد بذهول صمتت كارمن لحظات قليلة ثم اضافة
وانا كمان اتعذبت بسبب اختيار بابا.. صدقيني لو كان بإيدي اختار الست اللي تكون امي كنت اختارتك انتي.
لمعت اعين وداد بالدموع وهي تستمع الي حديث كارمن الصادق والذي خرج من قلبها واخترق قلب وداد. ادمعت اعين كارمن وهي تضيف بحزن
لما شوفت الفرق بينك وبين ماما كنت حقيقي حزينه.. انا كنت مقدره ان حضرتك موجوعه من بابا بس في نفس الوقت عايزة تساعدي بنتك ومش عايزة تشوفيها حزينه والمهم انك مش عايزة تخربي بيتها وبتحاولي تنقذي علاقتها مع جوزها بأي طريقه.
بكت بحزن واضافة
ماما بقى عملت عكس كل اللي حضرتك بتعمليه عشان بنتك!
بكت وداد من اجلها واقتربت منها وعانقتها بقوة واردفت بثقة
وجعتي قلبي عليكي يا بنت صادق.
لاول مرة تشعر كارمن بحنان الام وعطفها.. اكتشفت بعد عناق وداد لها ان والدتها لم تعانقها بحياتها منذو طفولتها! بكت في حضڼ وداد وهي تربت على ظهرها بحنان وتتحدث اليها بثقة
من اللحظة دي انا امك ومش هفرق بينك وبين ازهار بنتي لحد ما اموت.
لم تستطيع كارمن الحديث وهي تبكي بداخل حضنها ابتعدت عنها وداد قليلا وتحدثت اليها بقوة


متعيطيش يا كارمن.. بنتي متعيطش ابدا طول ما انا عايشه.
نظرت اليها كارمن واردفت پبكاء
انا تعبت اوي من كل حاجة بتحصلي.. انا مش عايزة حاجة من الدنيا غير ان اعيش مرتاحة مع الإنسان اللي انا بحبه.. صدقيني انا مش عايزة ارض ولا فلوس ولا قصر اعيش فيه.. انا بس عايزة اعيش من غير ما حد يأذيني!
تحدثت اليها وداد بقوة
الناس مش بيأذو غير الضعيف.. لازم تكوني قوية عشان محدش يقدر يأذيكي.
نظرت اليها كارمن بانتباه
اكون قويه ازاي يعني اعمل زي ماما وافكر في نفسي وبس!
اجابة وداد باعتراض
القوة مش انك تفكري في نفسك يا بنتي.. القوة انك تقدري تحمي نفسك وتحمي اللي بتحبيهم.
نظرت اليها كارمن بعدم فهم تنهدت وداد بحزن من أجلها وتحدثت مرة اخري
قبل اي حاجة انا عايزة اقولك اني هقطع ورقة التنازل عن الارض اللي انتي مضيتي عليها وهفضل على طول جنبك وعمري ما هسيبك ابدا.
ابتسمت كارمن وهي تستمع الي حديثها واردفت
صدقيني انا مش عايزة الارض.. كفايه
ان احس ان عندي ام بتحبني بجد وپتخاف عليا ويهمها اني اكون سعيدة في حياتي.
اجابة وداد بثقة
انا