السبت 15 يونيو 2024

رواية وردتي الشائكة بقلم ميار خالد

انت في الصفحة 1 من 120 صفحات

موقع أيام نيوز

الفصل الاول 
اتجهت فتاة الي محل ملابس في منطقة بسيطة و التي تتناسب مع مستواها .. فتحت المكان و لم يمر ثواني حتي دخل عليها صاحب المحل المجاور لها 
ورد يا فتاح يا عليم .. في ايه علي الصبح 

مجدي في ايه يا قمر جاي اصبح عليكي عشان نهاري يبقي حلو زيك
ورد و انا نهاري هيبقى زفت .. اتكل عايزين نشوف شغلنا 
مجدي انتي لو تقصري لسانك الطويل ده شوية هتبقي قمرين يابت
ورد هو كده لو مش عاجبك .. يلا اتكل 


مجدي مصيرك تقع تحت ايدي يا جميل 
ورد نظرت له باشمئزاز و قالت قسما بالله يا مجدي لو فضلت هنا دقيقة كمان لكون مصوته و مفرجة عليك الشارع كله ! 
مجدي خلاص همشي 
خرج مجدي من المحل لتدخل زميلتها في العمل و صديقتها ايضا ورد الحقي !
ورد بقلق في ايه مالك بتنهجي كده ليه ! اخواتي فيهم حاجه ! 
مني المعلم رجب پيتخانق مع ريم علي الايجار و مفرج عليها المنطقة 
ورد ما احنا لسه دافعينه !
مني معرفش بقى يا ورد انا قولتلك اللي انا شوفته روحي و افهمي 
نهضت ورد من مكانها بعصبية انا فاهمه هو بيعمل كل ده ليه .. و ربي لعرفه مقامه عشان يبقي يتشطر علينا كويس !
خرجت من المكان و اتجهت الي الحي التي تسكن فيه و ما أن دخلت شارعها حتي سمعت صوت هذا المحتال الذي يدعي رجب و كانت اختها ريم واقفة أمامه لا تعرف ماذا تقول فاتجهت اليها ورد سريعا و وقفت امامها 
ورد صاحت به جرا ايه يا راجل انت عمال تزعق تزعق في ايه !
المعلم رجب ولله يا ست ورد الملاليم اللي انتي بتدهاني دي مش فلوس .. و انا ساكت عشان عارف وضعكم و انكم من غير الشقه دي هتترموا في الشارع .. بس ده حقي يا ناس و الدنيا بتغلى وانا مش ملاحق علي مصاريفي
ورد قصدك مش ملاحق علي مصاريف التلت بيوت اللي انت فاتحهم .. ولله يا خويا اللي معهوش ميلزمهوش متفضلش تشحت انت و تدفع الناس اللي وراها و اللي قدامها عشان تروح تتجوز بالفلوس دي و تداوي مرض النقص اللي فيك !
رجب صاح بها مش عايز امد ايدي علي حرمة ! 
ورد لا ونبي مد ايدك .. جرب كده و شوف اللي هيجرالك .. و بمناسبة الناس الجميلة اللي متجمعة دي انا هعرفهم انت بتعمل كل ده ليه !
ثم صاحت بصوت عالي اشهدوا يا ناس .. المعلم رجب عرض عليا اني ابقي الزوجة الرابعة و عشان انا رفضت حطني في دماغه و حالف ليخرجني من هنا ! .. انا مش هتكلم انا عايزة الرجالة الموجودين هما اللي يتكلموا 
و هنا اندفع نحوه بعض الرجال ليتحدثوا معه و في
تلك اللحظة جاءوا زوجاته الثلاثة لتضحك ورد بسخرية 
أحدي زوجاته نظرت لها بسخط و قالت كده يا ورد دي اخرتها تفضحي الراجل اللي ساتركم 
ورد اللي بيستر ربنا يا ام زياد مش ده .. و ونبي بدل ما تكلميني روحي لمي جوزك شوية !
ام زياد ماشي يا ورد 
رجب نظر إلي ورد بتوعد و قال و رحمة امي ما هسيبك 
ورد ابقي اقرالها الفاتحة ! تعالي ورايا يا ريم !
ثم امسكت ريم من يدها و دخلوا الي شقتهم ليجدوا اختهم الصغيرة بسملة واقفة امام الباب و تقطب جبينها
ورد في ايه انتي كمان !
بسملة قفلتوا عليا ليه ! كان زماني نزلت ضړبت رجب ده اللي عاملنا صداع 
ورد نزلت الي قامتها القصيرة ولله .. و ده ازاي بقي يا ست اوزعة انتي
بسملة كنت هتشعلق في أي حاجه و اضربه هتصرف يعني 
ورد ضحكت عليها و قالت طب ادخلي جوه عايزة اتكلم مع ريم شوية 
بسملة ليه يعني ما تتكلموا و انا هنا 
ريم بسملة .. بطلي لماضة و ادخلي
بسملة خلاص داخله 
دخلت بسملة لتنظر ورد الي ريم پحده انتي بتستعبطي ! ازاي سبتيه يكلمك بالطريقة دي قدام الناس .. كنتي قوليله كلمتين عشان يتخرس !
ريم ما انتي عارفه يا ورد اني مبعرفش ازعق ولا اټخانق كده زيك
ورد انتي عايزة تجننيني ! .. انتي هتبدأي شغل في الكلية بتاعتك بكرة .. ايه
هتقوليلهم اصلي بتكسف اتكلم ! 
ريم يا ورد لا مش كده 
ورد يا ريم انتي اختي الصغيرة و انا خاېفة عليكي .. المكان ده مش عايز الطيب ولا الساكت لو سكتي كله هيجي عليكي زي اللي حصل من شوية 
ريم عارفة .. كل ده عشان سيبنا اسكندرية و جينا هنا .. كنا نفضل هناك بدل كل ده 
ورد ولله .. نفضل هناك فين .. عشان خالك يرجع يلاقينا و يشغلنا خدامين عنده .. انا عملت كل ده عشانكم و لو رجع بيا الزمن هعمل كده تاني .. غير كده انتي بتخرجيني من الموضوع ليه .. ازاي تسكتي للزفت رجب ده ! 
ريم يا ورد افهمي ..
انا
مستوي
 

السابق
صفحة 1 / 120
التالي

انت في الصفحة 1 من 120 صفحات