جوهره القصر المهجور بقلم منال عباس

موقع أيام نيوز

سهر بقولك ايه كدا يبقي ضربنا عصفورين بحجر واحد
شهاب بضحك تعجبنى الروح الشريرة اللى جواكى يا روحى ..
سهر تلميذتك يا جميل .
شهاب المهم انتى متأكدة أن بنت عمك دى هتصدق الحوارات دى وهتنفذ كلامك من غير ما نتقفش
سهر عيب عليك انا عارفه انا بعمل ايه .. من يوم ما عمى ومراته ماتوا وهى زى الخدامه عندنا وما تقدرش تفتح بوقها اصل ملهاش حد غير بابا
وبضحكه خبيثه وماما قايمه بالواجب معاها 
شهاب تعجبينى ..بقلم منال عباس
اعرفكم بأبطال الروايه
جوهرة فتاة عشرينه ذات العيون الخلابه والجسد الممشوق والشعر الاسود الناعم بسواد الليل والقلب الابيض متفوقه دراسيا والان هى فى كليه الفنون التطبيقيه توفت عائلتها اثر حاډث مروع فى مدينه دمياط كتبت عنه الجرائد والصحف تبدل حالها لاسوء ما يكون عندما انتقلت لبيت عمها
العم عصام الباجورى رجل يقترب من 60 عام دائما ما كان يغار من أخيه وأسرته .ووراءه سر فى مقټل أخيه
زوجه عصام وتدعى سلمى
سلمى أقل ما يقل عنها شيطان فى جسد انسان ..تدبر لكل شئ دون رحمه
لتنال ما ترغب به 
سهر الفتاة المدلله متوسطه الجمال بنفس عمر جوهرة التى تربت على الحقد والكره تجاه أسرة عمها 



شهاب خطيب سهر ويعمل لدى والدها محاسب ..يطمع فى ثروتها ..وينفذ طلباتها مقابل أن يحصل على كل شئ وله اعمال مشپوهة فى الاستيراد والتصدير
ويعد العدو ل جاسر النجار
جاسر النجار .شاب ذو بنيه قويه وشخصيه كالفولاذ يهابه الجميع رغم صغر سنه تربي على يدي جده فى عالم البيزنس صاحب اكبر مصانع وورش الموبيليا والأثاث فى مصر والوطن العربى ..
جذور جده من دمياط ولكنه منذ الصغر وهو يعيش فى القاهرة ويتابع عمله ب دمياط على فترات متباعدة
يبلغ من العمر 28 عام مطلق ولديه ابنته يرفض فكرة الزواج مرة أخرى ..هنعرف السبب مع الاحداث
نرجع للروايه
شهاب النهارده بعد غياب سنين طويله راجع جاسر دمياط وهيدير كل ممتلكات جده بعد ما تعب ..وعرفت أن القصر المهجور ..هيتفتح تانى من جديد
مش عارف ليه مصمم يعيش فى القصر دا مع أنه يقدر يشترى بفلوسه دمياط كلها 
سهر تلاقيه اهبل ومش عارف بيعمل ايه المهم دى فرصتنا ..
هروح لماما اخليها تبعت جوهرة القصر
علشان تنضفه مع بقيه الخدم اللى بابا هيبعتهم ..ومن هنا نبدأ بتنفيذ خطتنا ..بقلم منال عباس
شهاب اللى تشوفيه يا روحى


فى فيلا عصام الباجورى
تجلس جوهرة فى حجرة صغيرة بالدور الارضي بالفيلا بالقرب من حجرة الخادمه
جوهرة ايوا يا ريم زى ما بقولك كدا
عمى ومراته شايلنى من على الأرض شيل وبيحبونى وبيعاملونى زى سهر بالظبط
ريم مش عارفه ليه مش مصدقاكى دا اخر مرة قابلتك فى الجامعه كنتى خاسه النص وشكلك مجهدة قولى يا جوهرة لو حد مضايقك ..اكلم بابا وانتى عارفه أنه لواء وبيتعمله الف حساب 
جوهرة لا صدقينى هما كويسين معايا 
يأتى صوت سلمى من بعيد
سلمى هى فين الزفته اللى اسمها جوهرة ربنا ابتلانا بيها
جوهرة طب اقفلى دلوقتى يا ريم هكلمك بعدين وأغلقت الهاتف بسرعه وخرجت ل سلمى
جوهرة پانكسار وقلة حيله نعم يا مرات عمى
سلمى بغيظ جاتك عمم دبب ايه مرات عمى دى صحيح فلاحه ..عمرك ما هتتمدنى مهما عيشتى معانا 
جوهرة اسفه ..اتفضلى عايزانى فى حاجه 
سلمى فى واحد أسرته اصدقاء مع عمك ..وهيجى يعيش هنا فترة كدا فى القصر بتاعه عايزاكى تروحى مع الخدم تشرفى على التنظيف ..على الأقل يبقي عملتى بلقمتك 
جوهرة اللى تشوفيه حاضر
سلمى اجهزى علشان تروحوا حالا
جوهرة دا الليل قرب يليل ..طب خلينا الصبح
سلمى بحدة انتى كمان هتجادلينى
جوهرة لا خالص انا اهو جاهزة
سلمى وهى تمشي وتتركها صنف ېخاف ما يختشيش..بقلم منال عباس
سهر عملتى ايه يا مامى ..وافقت 
سلمى هى تقدر تكسر ليا كلامى ..
المهم مش عايزين ابوكى يعرف اللى عملناه دا مش عايزين مشاكل وخصوصا بعد ما يعرف اللى هيحصل ليها هناك
سهر اطمنى يا مامى ..انا وشهاب عاملين حساب كل حاجه اهو نخلص من جوهرة والميراث يبقي كله لينا
وفى نفس الوقت شهاب يبقي رد الضربه ل جاسر بعد ما خسره الصفقة الكبيرة
سلمى المهم نخلص منها ..دى كانت كابوس على قلبي زى امها بالظبط 
فى القصر المهجور على اطراف المدينه حيث لا يسكنه أحد منذ عشرة أعوام 
تذهب جوهرة مع اربع فتيات من الخدم لتنظيف القصر
جوهرة ياااه دا كله تراب .هيخلص امتى دا
حسنات اطمنى يا ست جوهرة احنا متعودين على كدا اقعدى انتى استريحى واحنا هنقوم بالواجب
حسنات فتاة ذات 15 عام ابنه البواب لدى شركه عمها ..وتعمل خادمه هى وامها واخواتها بفيلا عصام الباجورى
تحب جوهرة لأنها تعاملها بحب وود كنا أن جوهرة تساعدها فى مذاكرتها 
تبدأ حسنات هى ووالدتها واختيها فى البدء فى تنظيف القصر .تقوم جوهرة بمساعدتهم فالقصر كبير حتى ينتهوا من العمل
وبعد ساعات طويله من العمل
اقتربت بهيه والدة حسنات ..من جوهرة ونظرت لابنتيها فقاما بتكتيف
جوهره 
جوهرة وهى تصرخ