رواية كاملة بقلم شهد

موقع أيام نيوز

ابتسمت بفرحة وهي ماسكة الهدية ودخلت مكتبة
علي بصلها بهدوء وقال فيروز ايه اللي جابك
فيروز حطت الصندوق علي المكتب قدامه وهو قالايه ده
فيروز بابتسامةافتحه
علي فتحه ولقي جزمتين صغيرين بس واحدة روز والتانية لونها لبني فبصلها وابتسم للحظه وقال حامل
فيروز هزت رأسها اما هو وهي ضحكت بفرحه
علي بفرحهاخيرا هبقي اب اخير
فيروز اخدت نفس وهي بتحمد ربنا لانها بقالها فترة كبيرة بتاخد علاج عشان 
كان عندها مشاكل في موضوع الحمل
فيروز بعدت عنه وقال تانا قوي يا علي بس تعرف انا كنت خاېفة 
عليمن ايه
فيروز سكتت اما هو فقالمتقوليش انك خاېفة مني
فيروزخايفة تتغير الطبيعي انك تزهق من المحاولات وتياس وتقول
انك من حقك يكون عندك ولاد
علي سكت للحظة وقال فيروز انتي عارفه أنا بحبك قد ايه
فيروز  انتي مش عارفه بحبك قد ايه
علي همس في سرهلازم تسامحيني
في شقة هادية
نسرين بضيقوانا هفضل مستحمله لحد امتي يا خالتي الوضع ده
علي لازم يقول للكل اني مراته وأولهم اللي اسمها فيروز ديه وبعدين هو
مخليها لحد دلوقتي علي زمته ليه بقاله اربع سنين معاها ومخلفتلوش عيل



اما انا يا خالتي فقربت اولد ومش بيفكر فيا 
يا خالتي ده كل ما بيجي هنا بيحسسني انه بيتكرم عليا انا مراته يا خالتي 
مراته وأم ابنه
زينبمعلش يا نسرين يا بنتي كفاية انه واقف يتجوزك 
متنسيش انه عمل كده بسببي وأنه مكنش هيعملها لولا اللي عملته
نسرين وانا مبقتش قادرة استحمل يا خالتي خلاص
عند علي وفيروز
كانوا في بيتهم
فيروز ضحكت لما دخلت المطبخ وقال تبتعمل ايه كل ده
علي لف وقال بحاول يا فيروز متنسيش انك طباخه في الاساس وشاطره انا كنت بحاول
فيروزوعملت ايه
فيروز قربت وبصت علي الاكل اما هو حط رأسه علي كتفها وغمض عينه وقال فيروز هو انا لو غلطت في 
يوم هتسامحيني
فيروز ابتسمت وقال تبس انت مبتغلطش او بالاصح مبتعملش حاجة تخليني ازعل منك وحتي لو حصل مبتسبنيش
الا لما بترضيني
علي حس من جواه بزعل وقال تعالي عشان ناكل
الساعة ١ بالليل
تليفون علي مكنش مبطل رن
فيروز قامت ومسكت تليفونه وقربت منه وقال تمامتك بتتصل يا علي
علي مردش والتليفون لسه بيرن 
فيروز فتحت ولسه هترد
زينب بزعيقمبتردش ليه يا علي تعالي بسرعه علي المستشفي مراتك بتولد


فيروز 
رايكم
أكملها حاسين ان علي مظلوم ولا لاء
2
فيروز حست ببرودة في جسمها وبصت لعلي وزينب قالتانا مش هفضل ساكتالك علي اللي بتعمله في البت لمجرد انك خاېف علي السنيورة اللي عندك نسرين مراتك واهي ام ابنك تيجي حالا يا علي علي مستشفى 
فيروز دموعها نزلت وهي بتبصله وتفتكر
فلاش باك من أربع سنين
فيروز بزعيق وعياطلو انت هتقبل تعيش معايا وانا مش بخلف مامتك مش هتقبل وبعديين انت نفسك هيجي عليك وقت وهتزهق وهتبقي عايز ابن ليك
فيروز كانت هتخرج علي شدها وقال انا عارف انتي حاسه بايه بس صدقيني انا بحبك اكتر من اي حاجة يا فيروز 
فيروز بعدت عنه وقال تطلقني وروح اتجوز واحده تانية
عليمستحيل اطلقك افهمي انا بحبك 
فيروز قربت منه وقال ت بوجعوانا مش هقدر في اليوم اقاسمك مع حد يا علي ولو حصل هيبقي نهاية اللي بينا 
باك
فيروز التليفون وقع من ايدها وهي بټعيط
علي بدا يصحي علي صوتها وبص للي واقفة بټعيط وقام قرب منها بسرعة وهو بيقول بلهفةانتي كويسة يا فيروز 
فيروز اول ما جه ها رجعت لورا فقالفيه ايه
فيروز بعياط ليه يا علي
علي بعدم فهمحصل ايه
فيروز بزعيق وانفعالولسه بتسأل حصل ايه 
علي وهو بيقرب منهاطب اهدي
فيروز بانفعالخليك بعيد عني 
علي بتوترطيب تمام 
فيروز بدأت تاخد نفسها وهي بټعيط وقال تروح لمراتك عشان بتولد
علي غمض عينه وقال واللهي انتي ما فاهمه يا فيروز ده كان ڠصب عني
فيروز بزعيقغصب عنك ازاي يعني ها
فيروز قربت منه وقال ت بدموعغصب ازاي يا علي 
ازاي هونت عليك ازاي ده انا قولتلك 
علي بحزنصدقيني يا فيروز انا
فيروز حطت ايدها علي بطنها 
في المستشفي عند نسرين
نسرين بعياط وتعب اشايفة يا خالتي بقاله ثلاث ساعات ومجاش
زينب بضيقكفاية عياط يا نسرين انتي لسه والده وبعدين انا كلمته مش عارفه مجاش ليه 
تاني يوم
علي كان قاعد قدام فيروز وهو ماسك ايديها وهي لسه نايمة
علي للممرضةهي هتفوق امتي
الممرضةالمفروض دلوقتي
الممرضة خرجت
وعلي قالكل حاجة هتبقي اصعب وخصوصا بعد ما تعرفي ان البيبي راح
فيروز بدأت تان بۏجع