السبت 13 يوليو 2024

رواية جزيرة الأناكوندا بقلم الكاتبة شيماء صبحي

انت في الصفحة 1 من 13 صفحات

موقع أيام نيوز

بقلمي 
فجاة الاتوبيس وقف والسواق بدا يزعق بصوت عالي وبيطلب من الركاب ينزلوا كل الركاب نزلوا وفضلت انا مكاني خاېفه ومش عارفه ايه الي بيحصل لحد ما فجاه لقيت الاتوبيس فاضي والسواق كان ماسك في ايديه سلاح وبيفتش الاتوبيس لحد ما شافني قرب مني وانا ھموت من الړعب وقال انا مش قولت كلوا ينزل منزلتيش ليه 
كنت خلاص جبت اخري وحرفيا مش قادره اتكلم من الړعب لحد ما تماسكت شويه وبصيت عليه وقولت وانت بتعمل فينا كدا ليه حرام عليك انا عندي ماما تعبانه ولو مجبتش العلاج ليها ھتموت مني ارجوك روحني وانا هدفعلك الي انت عايزه بس متأدنيش انا عمري ما أذيت حد والله صدقني 
فضل باصصلي پصدمة وقال انا ماليش دعوه بالكلام دا يلا نزلي 

كنت لسا هتكلم لحد ما لقيتوا قرب مني سلاحوا فجريت لبرا بسرعه 
اول ما نزلت اتفجات بوجود ناس كتير مقنعه والركاب راكعين وفي واحد واقف وبيدي الاوامر فضل يزعق لرجالته وطلب منهم انهم ياخد الناس دي للمخازن بتاعهم وفعلا كلو اتحرك وفضلت انا واقفه جمب السواق وماسكه فيه وانا بترجاه يخليني اروح علشان علاج ماما بس لقيتوا زعق فيا ومسكني من دراعي وقرب من الشخص دا وقال رشيد بيه البنت دي عمله دوشه ومش راضيه تسمع الكلام 
بصيت للشخص الي واقف وقولت والله انا مليش دعوه انا بس.. 
مكملتش كلامي ولقيتوا قرب مني وقال وهوا بيبص عليا بطريقه غريبه خليها يا رفعت انا عاوزها 
اول ماسمعت كلامو بلعت ريقي وفجاه لقيت نفسي واقعه علي الارض مغمي عليا 
صحيت في مكان ضلمة بدات اعلي صوتي علشان حد يسمعني حد يطلعني من هنا !!
بدا النور يشتغل تدريجيا وبعدها اكتشفت اني في معمل تجارب وكان في اجهزه شكلها غريب وبعدها باب كبير اتفتح ودخل منو نفس الشخص الي شوفته من شويه قومت اجري لقيت اني مربوطه بجهاز غريب مانع حركتي تماما بس اتكلمت وقولت باستغراب انا هنا بعمل ايه!! 
ابتسم وهوا بيقرب لحد ما وقف قدامي وقال بصوت هادي انتي الي هتنفذي  التجربه الاولي 
سألته باستغراب  تجربة  ايه الي انت عايزني انفذها رد عليا 
بدا يفك الكلبشات الي مربوطه بيها وهوا بيشرحلي هتدخلي تجربه زمنيه ولازم تنفذي كل الاوامر الي هتطلب منك ولو رفضتي !! 
بدات اقلق من كلامه وقولت ايه الي هيحصل لو رفضت 
قال بهدوء الرئيس هيختار والدتك وهيضحي بيها للتجربه ودا معناه انك مش هتشوفيها تاني وبعدين انتي قدامك تختاري 
قولت پصدمة انا مالي انا ومال الكلام دا كلوا وايه دخل ماما حرام عليكوا سيبوني اروح 
قال للاسف انتي الي اختارتي قدرك بنفسك ومستحيل انو يتغير 
رديت عليه بصوت غاضب اختارت ايه انت كمان انا معرفش حاجه عن الكلام دا 
مسك جهاز تحكم وقال لا  تعرفي 
وبعدها طلع فيديوا مسجل ليا وانا ماسكه موبايلي وداخله موقع يسمي SMR لتجارب زمنيه وقال انتي ډخلتي علي الموقع دا وكتبتي انك نفسك تجربي  تدخلي زمن مختلف وقدمتي عليه ولحسن حظك اتوافق علي طلبك وانتي هنا علشان تنفذي التجربه 
وقفت مصډومة انا كنت بهزر وبعدين انا معرفش ان الموضوع دا حقيقي انتو بتستغلوني 
ملامح وشوا اتغيرت وبدا يتكلم بطريقه خوفتني الكلام خلص واستعدي علشان هنبدا 
وبدون اي مقدمات بدا يربط الكلبشات تاني وحط جهاز علي دماغي وبعدها بدات احس بصداع غريب لحد ما الدنيا فجاه ضلمت ولقيت نفسي في مكان  غريب جدا بس الصدمة اني مش نفس شكلي 
انا شخص تاني ولقيت في ايدي شريحة مكتوب عليها اسمي وجمبها ملاحظة مكتوب فيها اني لازم انفذ التعليمات والي فهمتوا ان حاليا في  جزيرة اسمها الاناكوندا  الحقيقه انا معرفش يعني ايه الاسم دا بس لقيت فجاه بوابه كبيره قربت عليها وكان في جرس غريب موجود ضغط عليه وبعد وقت البوابه اتفتحت ولاقيت اتنين شكلهم غريب وماسكين ثعابين علي شكل عصي واول سوال قالو الحارس ما هو اسمك 
بصيت علي اسمي الي مكتوب وقولت مالينا 
فجاه لقيتهم انحنوا وقال واحد منهم اهلا بأميرة السلام 
اټصدمت ومكنتش فاهمة حاجه لحد
 

انت في الصفحة 1 من 13 صفحات