الخميس 25 يوليو 2024

تاني حب

انت في الصفحة 1 من 6 صفحات

موقع أيام نيوز

انسخوا 
الحلقة_العاشرة
تاني_حب
بقلم_ملك_إبراهيم
انا طبعا يا كامل ملاحظ الإعجاب المتبادل بينك وبين مها وعايز اقولك اني مش هلاقي زوج لبنتي افضل منك.
كامل اټصدم وبص للمستشار رؤوف وكل الكلام هرب منه من شدة الصدمة!.
في اللحظة دي دخلت مها عليهم واتكلمت معاهم بنبرة مرحة انتوا هتفضلوا قاعدين هنا كتير وسيبيني قاعده لوحدي!
ضحك باباها وقالها لأ خلاص انا وكامل خلصنا كلامنا من بدري وهنيجي نقعد معاكي.
بصلهم كامل پصدمة ومقدرش يقول اي حاجة دلوقتي عشان ميحرجش المستشار رؤوف ولا يجرح مها وقام وقف واستأذن بهدوء انا بعتذر منكم جدا لازم امشي دلوقتي لاني هاخد ماما عند الدكتور.
اتكلم المستشار رؤوف بقلق خير يا كامل مالها الست والدتك

كامل تعبانه شويه وهاخدها للدكتور اطمن عليها.
مها بصتله بحزن وقالت الف سلامه عليها. 
المستشار رؤوف الف سلامه عليها يا كامل ابقى كلمني وطمني. 
هز كامل راسه بالايجاب ومشي من عندهم وهو حاسس انه اتورط ومش عارف يعمل ايه ولا عارف ياخد اي قرار.
ركب عربيته واتحرك بسرعه على البيت.
داخل بيت المستشار اتكلمت مها مع باباها بعد ما كامل مشي بابا احنا ضروري نروح نزور مامت كامل ونطمن عليها صح
رد باباها هو مش ضروري بس ممكن نروح عشان خاطرك.
حضنت مها باباها وشكرته. 
رواية تاني حب بقلمي ملك إبراهيم. 
في البيت عند فريدة. 
كانت فريدة قاعده ورجليها على الكنبه وتيام واقف جنبها وزياد بيكشف على رجليها وبيلفها برباط طبي.
اتكلمت سميحة مش عارفين نشكرك ازاي يا دكتور زياد لانك جيت تطمنا على فريدة.
رد زياد بابتسامة ولا شكر ولا حاجة انا تحت امركم.
اتكلم تيام انا لما جيت وشوفت فريدة زعلانه عشان رجليها بتوجعها اول لما كلمت زياد ساب شغله في المستشفى و جه لفريدة على طول.
فريدة بصت لزياد وقارنة اللي زياد عمله عشانها وانه ساب شغله مخصوص و جه يطمن عليها وبين اللي كامل عمله وانه سابها هي وراح شغله من غير ما يطمن عليها!
شهد كانت قاعده جنب مامتها وبتبص ل زياد وكانت معجبه بيه جدا.
خلص زياد الكشف على فريدة وكان جايب معاه كريمات وادويه عشانها وقالها ازاي تستعمل الكريمات ومواعيد الادوية عشان رجليها تخف بسرعه وطبعا منعها من الحركة على رجليها نهائي لمدة أسبوع على الاقل.
دخل كامل وشاف ان زياد واخوه موجدين وكان تيام قاعد جنب فريدة وزياد قاعد قصادها ومامته واخته قاعدين معاهم. 
قرب منهم واتكلم پغضب مساء الخير.. خير في حاجة حصلت لفريدة تاني ولا ايه
ردت سميحة كانت رجليها بتوجعها ودكتور زياد جه كشف عليها وطمنا الحمدلله. 
كامل بص لزياد وقال انا كنت هاخدها للدكتور النهارده عشان اطمن عليها.
ردت عليه فريدة بغيظ خلاص دكتور زياد طمني.
وبصت لزياد وقالت برقه شكرا يا دكتور زياد انا اسفه تعبتك معايا وسبت شغلك عشاني وجيت لحد هنا.
زياد بابتسامه انا تحت امرك يا فريدة في

انت في الصفحة 1 من 6 صفحات