الثلاثاء 18 يونيو 2024

رواية مكتملة بقلم بثينه صلاح

انت في الصفحة 1 من 15 صفحات

موقع أيام نيوز

الفصل الاول
أسد بغيره قولت مليون زفت متحطيش مكياج علي وشك وانتي خارجه ....
ملاك پغضب طفولي علي فكره انت ملكش دعوه بيا وأبيه احمد قالي اعمل اللي انا عاوزه....
مسكها أسد من شعرها پعنف ليلتك سوده من قرن الخروف وانا مش قولت ليكي مش تكلمي اي راجل غيري هو انتي مش بتسمعي الكلام ليه....
ملاك بصړاخ وهي بتمسك يده علشان تبعدها عن شعرها ابدا والله يا ابيه انا بسمع كلامك بالحرف بس هو اللي ايجي وسلام علي مرفت وانا كنت معاها.... وبعدها سبتهم ومشيت علي طول....
 ملاك بدموع ما كل البنات صحابي بيحطوا اشمعنا انا.....
اسد پغضب علشان هما بنات مش كويسين وانتي بنت محترمه.....
ملاك ببراءه قصدك يعني ماما سحر مش كويسه.....
أسد پغضب شديد ملااااااااك.....
انفزعت ملاك من ملامحه وهي تنكمش علي نفسها حيث تحول عيناها الي الاحمر وظهرت عضلات وجهه..... ضړب أسد بيده الحائط من الخلف پغضب من نفسه وهو يرها ترتجف خوف منه.... تلك الملاك منذ صغرها وهي تركض اليه حين تشعر بالخۏف فهو كان امانها ولكن الان اصبحت تخشاه....

ادار وجهه ليقول بعصبيه مفيش خروج لمده اسبوع.....
ثم تركها وذهب الي غرفه الملاكمة يخرج طاقته السلبية بها وهو يتذكر ملامحها ذلك الميكب يظهر جمالها الفتاك وهو لا يستطيع ان يري احد جوهرته وملاكه الصغير قاطع تفكيره خبط علي الباب.. ساب الجهاز واخذ نفس ادخل.....
دخلت كارما وجريت عليه أسد حبيبي وحشتني....
ابعدها عنها ببرود كارما ان مش فايقلك اي اللي جابك.....
كارما بحزن مصطنع كدا اخس عليك يا وحش وانا اللي بقولك وحشتني.....
اسد بنفاذ صبر فهو لا يطيقها كارماااااااا.....
كارما بحزن مصطنع بابي مامي سافروا وانا مينفعش اسافر معاهم علشان الكليه فجيت اقعد مع خالتي حبيبتي اقصد سوسو هانم.....
اسد بصرامه هتقعدي بادبك بس وربنا لو قربتي من ملاك لهتشوفي وش مش هيعجبك ملاك خط احمر.... 
ثم تركها ورحل
ضغطت علي اسنانها بغيظ وهي تقول بكره ملاك دي قلبي دانا جايه مخصوص علشانها.......
اما عند بطلتنا الحلوه كانت مڼهاره في العياط رن فونها وكانت صديقها سها فتحت الفون وقصت ليها كل حاجه
سها پغضب انتي حماره يا بنتي ازاي تخليه يعمل كده.. مش وقفتيه وعرفتيه حدوده معاكي ليه.. وان مينفعش يتحكم فيكي كدا...
ملاك بدموع كنتي عاوزاني اعمل ايه يعني ...
سها بنفاذ صبر يا ربي اوووف منك... انا عارفه اني بكلم نفسي...
زادت ملاك في البكاء ما هو كان هيعاقبني ويضربني.....
شعرت بالشفقه عليها لتهتف برزانه يا ملاك انتي لازم يكون عندك شخصيه عن كده والا هو هيفضل شايفك طفله وعمره ما هيحس بالحب اللي انتي شايله ليه ...
مسحت ملاك دموعها بظهر يدها كالاطفال ايوه انتي صح ومن النهارده مش هسمع كلامه وهعمل اللي انا عاوزه.....
سها بتشجيع طيب يلا يا شبح روح قوليلوا الكلمتين دول ....
ملاك بتردد ما بلاش النهارده خليها بكره....
سها پغضب مزيف ملااااااااك دلوقتي يلاااااااا.....
تسحبت ملاك علي اقدامها الي غرفته وهي تدعو الله ان يكون غير موجود في غرفته فجأه شعرت بيد تسحبها بقوه ووووو
الكاتبه بثينه صلاح
روايه أمتلكها الاسد
الفصل الثاني بقلمي بثينه صلاح
شعرت بيد تسحبها بقوه داخل الغرفه ثم دفعها
أسد بمكر ممكن اعرف بتعملي اية هنا في اوضتي يا حلوه ....!
ملاك بتوتر وهو بتحاول تبعده عنها آإ... انا.... آآ....
ملاك بخجل أبيه اسد ممكن تبعد شويه....
 ملاك وهي ھتموت من الكسوف لو سمحت يا أبيه ...
أسد بحزن انتي عاوزاني ابعد....
 اومات براسها پخوف وهي علي وشك البكاء انا اسفه...
وبعدها عيطت جامد اسد حس بقلبه بيوجعه علي منظرها.... قال بحنان متزعليش...
ملاك بطفوليه لا زعلانه....
اسد بهدوء انتي عارفه اني مش بحب حد يعصي كلامي صح .....
ملاك اكتفت بنظره عتاب...
أسد حس بشعور غريب... شعور حلو وبنفس الوقت مؤلم..... 
بيقول بتوهان
_ انتي حلوه اووووي....
ملاك ابتسمت بسعاده
سحر پغضب اي اللي بيحصل هنا دا...
اسد بعد
 

انت في الصفحة 1 من 15 صفحات