الإثنين 17 يونيو 2024

تاني حب الحلقة 17 بقلم ملك إبراهيم

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات

موقع أيام نيوز

انسخوا الحلقة_17
تاني_حب
بقلم_ملك_إبراهيم
ابتسمت لها فريدة وقامت مع هنادي ووصلتها هنادي اوضة الضيوف عشان تغير برحتها.
بعد وقت نزلت فريدة وهي لابسه عباية هنادي وكانت رقيقه جدا عليها.. 
في نفس الوقت كان مصطفى رجع من قسم الشرطة ودخل البيت في نفس اللحظة اللي فريدة كانت نازله فيها ووقفوا الاتنين قصاد بعض.
مصطفى بصلها وفريدة نزلت وهي بتبصله وابتسمت وقربت منه واتكلمت بصوتها الرقيق شكرا على كل اللي عملته معايا.
مصطفى ابتسم و رد بهدوء انا معملتش غير الواجب.. المهم انتي كويسه دلوقتي
فريدة الحمد لله كويسه.. هما قبضوا على الناس اللي كانوا عايزين ېقتلوك
مصطفى للاسف لسه بس انا هعرف بطريقتي هما تبع مين.
اتكلمت فريدة بأمل طنط الحاجة قالتلي ان انت تقدر تعرف عنوان بابا خارج مصر وتوصلني ليه.
مصطفى بصلها بستغراب هو انتي متعرفيش مكان والدك
فريدة بحزن اصل بابا بيغير مكانه باستمرار وانا مكنتش بهتم اعرف عنوانه بالظبط وكان بيكلمني دايما في التليفون وحتى رقمه مش حفظاه.

بصلها مصطفى بستغراب وهنادي قربت منهم وقاطعة كلامهم وقالت الاكل جاهز يا ست البنات.. عايزاكي تدوقي الفطير بتاعي وتقوليلي رأيك.
ابتسمت لها فريدة ومصطفى كان بيبص ل فريدة بستغراب وعنده فضول رهيب انه يعرف حكايتها.
هنادي بصت ل مصطفى وقالتله مش هتيجي تدوق الفطير بتاعي يا ابن خالي
رد عليها مصطفى انا هطلع اغير بسرعه وانزل تاني عشان عزا استاذ محي المحامي الله يرحمه.. عرفي جوزك يجهز نفسه عشان هيجي يقف معايا في العزا.
وبص ل فريدة وقالها احنا لسه مخلصناش كلام يا فريدة.. لازم تحكيلي كل حاجة عشان اقدر اساعدك.
هزت فريدة راسها بالايجاب ومصطفى طلع على اوضته وفريدة راحت مع هنادي عند الحاجة ام مصطفى واول لما الحاجة شافتها قالت بابتسامة بسم الله ماشاء الله تبارك الخلاق فيما خلق.
فريدة ابتسمت بخجل وقعدت جنبها وهنادي حطت صينية اكل قدام فريدة وقالتلها بصي بقى يا ست البنات انا عايزاكي تخلصي الاكل ده كله.
فريدة بصت للأكل وقالت دا كتير اوي اكيد مش هقدر.
اتكلمت الحاجة وهي بتضحك يا بنتي كلي انتي ضعيفه ومفكيش حاجة.. كلي عشان تقوي.
فريدة ابتسمت بخجل وهي قاعده وسطهم والحاجة بدأت تاكل عشان تشجعها وهنادي كمان بدأت تاكل معاهم وفريدة بدأت تاكل باحراج وهنادي كانت بتتكلم وتحكيلها على مواقف ليها مضحكة وفريدة كانت بتضحك معاهم والحاجة كانت فرحانه بفريدة وحاسه انها مش غريبه عنهم وكأنها منهم وعايشه معاهم بقالها سنين وفريدة بدأت تندمج مع هنادي في الحديث وتتكلم معاها وتحكي هي كمان على مواقف مضحكة حصلت معاها واتكسر حاجز الخۏف والرهبه منهم داخل فريدة وحست انهم ناس طيبين واهل كرم فعلا وكانت مرتاحة معاهم جدا.
رواية تاني حب بقلمي ملك إبراهيم.
عند كامل داخل غرفة مكتبه في النيابه.
كان كامل قاعد على مكتبه وبيراجع كل اوراق القضيه بتركيز

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات